السبت، 2 فبراير، 2008

"لم يلد ولم يولد"

فى الفترة السابقه تركز جلّ تفكيرى فى محاولة تفسير تلك الآية العجيبة ! نعم , اّية عجيبة بالفعل , فهي في رايي المتواضع تعد دليل لا يقبل الشك على بشرية القراّن ومحدودية رسالته , واذا نحيّنا جانبا كل ما له علاقة بتقديس القراّن واعتباره كتاب منزّل من الخالق سنجد اننا ( ببساطه ) أمام اّية ذات توجه بشرى بحت لا ينتمى لكتاب يملك كل الحقائق ويتوجه لكل المخلوقات ويخاطب جميع اشكال وصنوف العقول ....

بسم الله الرحمن الرحيم

قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ {1} اللَّهُ الصَّمَدُ {2} لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ {3} وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ {4} ‏

صدق الله العظيم

واليكم التساؤلات الآتيه مع اجابات متسائله :

1 - لماذا استخدم القراّن فعل الولادة فقط ؟ هل هى محاولة لاضفاء مزيد من الصفات البشرية على ( الله ) مثل تشبيهات سابقة على غرار انه ( يضحك ) و ( يمد يده ) ؟

2 - لماذا ركّز على وسيلة الولاده التى تختص بالثدييات فقط ؟ اين التكاثر ( بالبيض والفقس ) ؟ اين انقسام الخليّة الواحده ( مثل الاميبا ) ؟ اين الاستنساخ ( القراّن كتاب يحتوى على معجزات علمية ويحوى كل ما توصل ويتوصل وسيتوصل اليه الانسان على حد زعم علماء الدين الاسلامى ومنظّريه ) ؟

3 - هل قيلت الآية للطعن فى الدين المسيحي فقط حتى يلغى تماما من العقول ويوصم صاحبه بأنه يجدف ويكفر حين يقول ان المسيح ابن الله ( تلك الظاهرة منتشرة الآن فى ربوع العالم الاسلامى ويتهم المسيحيين دوما بأنهم كفرة لايمانهم بأن المسيح ولد من صلب الله ) ؟

4 - سيقول البعض ان الآية أنزلت لتصحح عقول البشر بعد ايمانهم بألوهية المسيح , ونقول , وهل الله أنزل دين " أساسه " خاطىء حتى يصحح خطئه فيما بعد ؟

تلك التساؤلات دارت فى ذهنى طيلة فترة ليست بالقيلة , ولم اجد اى تفسير مقنع سوى ان تلك الآية جاءت لوصم المسيحيين بالكفر , أما بالنسبه لعد ذكر اى وسيلة تكاثر اخرى غير الولادة وجدت ان مسالة التكاثر بالبيض على سبيل المثال ذكرت فى احدى الاساطير الهندية على ما اعتقد , وجاء فيها ان الآله الذى خلق الكون فى تلك الديانة جاء من بيضه ( ارجو من الاخوه الاعضاء الذين يعرفون تلك الديانة وقصة خلق الكون بها ان يفيدونا بالقصة كامله ) ...

الموضوع بالكامل على منتدى الملحدين العرب

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

اله من بيضة ؟اجدها فكرة روماسنية جدا وستعجب الاطفال !!
التعبي رلم يلد ولم يولد فيه نوع من السخافة فكيف يلد هل انثى ؟لكن هذا التعبي ريكشف بساطة تفكير محمد ثم المسلمين فى فهمهم لبنوة المسيح او بنوة فرعون لرع فهى بنوة رمزية والا يعلمون ان فرعون ايا كان خرج من رحم النساء وكذلك عيسى بل بنوة رمزية ولي سنتيجة ممارسة اله الجنس مع فانى .تعبير البنوة للملوك الانصاف الهة اتت لتبرير حكمهم للبر والا كيف يحكم بشر بشر ويرغمهم علىالطاعة له والتضحية من اجله ثم تحولت الى المسيحية .الى اليوم المسلم يعتقد ان بنوة تعنى نتيجة ممارسة او مفهوم مادى يحت وليس رمزى