السبت، 14 فبراير، 2009

عشر أسئلة للمؤمنين


1- اين الدليل على أن الله (أو غيره من الآلهه) هو من خلق الكون؟

2- يقولون لا يمكن أن يكون الكون بهذا التعقيد بدون عقل مفكر صنعه, وأقول أن هذا العقل الذي صنعه لابد أن يكون معقد أكثر من خلقته (الكون), فلماذا تنسب للأقل تعقيداً ضرورة وجود صانع وتلغي للأكثر تعقيداً وجود صانع له؟

3- الله لا يوجد قبله, يقول المؤمنون, الطاقة لا تفنى ولا تستحدث من العدم, يقول العلم, المادة أزلية أبدية والكون جزء من الوجود الذي هو في الأساس طاقة, لا أول لها لأنها لا تستحدث من العدم, ولا آخر لها لأنها لا تفنى, يقول الملحدون, الله ليس بطاقة ولا مادة, الله لا أول له ولا آخر, هو الخالق ولا خالق له, بعد كل ما سبق, هل يمكن الإستدلال علميا على أزلية وأبدية الله كما أثبتناها على الطاقة؟

4- الله صنع الكون, الله ليس له بداية وخارج نطاق الزمان والمكان, الكون صنع في لحظة بعينها, ماذا كان يفعل الله قبلها خارج نطاق الزمان والمكان؟

5- الله صنع الكون, إما انه صنعه لهدف فيكون في حاجه مؤكده لتحقيق هذا الهدف, أو أن يكون صنعه بلا هدف فيصبح الصنع عبثاً, في الحاله الأولى يكون الله محتاج, والثانية يكون خلقه عبثاً, أيهما نختار مع العلم أنه لا توجد خيارات أخرى؟

6- الله عليم علم مطلق, رحيم رحمه مطلقه, عادل عدل مطلق, الله كتب مصير كل إنسان قبل أن يخلقه في اللوح المحفوظ, يعلم من الذي سيدخل الجنة ومن سيدخل النار قبل بدء الخلق, السؤال, لماذا خلق الله من سيدخلون النار معذبين فيها للأبد رغم علمه أنه سيعذبهم بلا رحمه وبأشنع أنواع العذاب؟ أين العدل والرحمه المطلقين هنا في تعذيب إنسان رغم العلم المسبق أنه سيعذب؟

7- الإنسان حمل الأمانه, الإنسان خان الأمانه بأكله من الشجرة المحرمه, الإنسان معاقب للأبد بجريرة آدم أبو البشر, أين العدل؟ لماذا يؤخذ البشر جميعاً من بعد آدم ولقيام الساعه بذنبه؟ كيف دخل الشيطان الجنة ليوسوس لآدم رغم أنه كان مغضوب عليه من الله بعد رفضه السجود لآدم؟ لماذا خلق الله الإنسان في الجنة رغم أن أساس الخلق كما يقول المتدينون هو فكرة الثواب والعقاب بعد الإختبار ومن ثم دخول الجنة أو النار؟

8- الله خلق من العدم, العدم هو اللاموجود, واللاموجود عكس الموجود, والغير موجود مستحيل الوجود, كيف خلق الله من الغير موجود بالأساس؟

9- الله يغضب وينتقم ويمكر ويتكبر ويتجبر, كيف يستخدم الله المشاعر الإنسانية البحته التي تعتمد على المفاجأة رغم أنه عليم علم مسبق مطلق بكل ما سيحدث للأبد؟ كيف يغضب من ابو لهب والوليد بن المغيرة رغم علمه بما سيفعلون؟ كيف يغضب من الكفار ويعاقبهم دنيا وآخرة رغم علمه بما سيفعلون مسبقا؟ كيف ينتقم ويمكر والإنتقام والمكر جزء من المشاعر الإنسانية التي تحدث نتيجة التفاجأ بالمواقف؟

10- الصنعه تدل على الصانع, الكون غير مكتمل وتشوبه الكثير من الأخطاء مثل النيازك والثقوب السوداء, بل إن الإنسان نفسه غير كامل, المشوهين والمعاقين والأوبئه والأمراض التي تفتك بالبشر, كيف يخلق الكامل المطلق صنعه غير كامله وضعيفة ومليئه بالأخطاء؟

الموضوع على منتدى الملحدين العرب

هناك 16 تعليقًا:

غير معرف يقول...

تدعي العقل وكلامك بعيد جدا عن العقل انت ملحد فاشل

Ahmed يقول...

كيف حالك يا سيد ،

انا اسمي احمد ، و قد اطلعت مؤخرا على مدونتك و مدونات آخرين مثل بن كريشان و غيره . بداية انا مؤمن بالله و برسله و رسالته ، و سررت لما وجدت من يتحدث بانفتاح عن آراؤه ليناقشها ، . و في الواقع فهذا قريب جدا مما اسعى إليه انا ، فالحوار مع القريبين فكريا لي جميل لكن الحوار مع المختلفين يعلم و يفتح و يثير الفكر.

التحاور على الويب جميل و لكن ليس بفاعلية و لا سرعة و لا جدية الحوار الشخصي في البحث عن الحقيقة، و ارى ان الذي يمكن ان نبرزه في حوار "online " في شهر، يمكننا فعله في جلسة ساعة ، و لا اخفيك سرا فمثل هذه الجلسات من كبريات شواغل وقتي ، فهل تنصحني بطريقة ما استطيع ان العثور على من اجلس معه ممن يخالفوني في إيماني جلسة عقل و فكر في اي مكان هادئ لنحتسي فنجان قهوة و نتبادل وجهات النظر عن الحقائق الأبدية ؟ سأكون متواجدا في القاهرة لبعض الأيام فقط .

شكرا ،

anas badran يقول...

1- اين الدليل على أن الله (أو غيره من الآلهه) هو من خلق الكون؟
الجواب:بما أننا اختبرنا المادة وعايشناها وعرفنا أنها لايمكن أن توجد نفسها بنفسها فلابد أن يكون لها مسبب لايوجد احتمال ثالث

2- يقولون لا يمكن أن يكون الكون بهذا التعقيد بدون عقل مفكر صنعه, وأقول أن هذا العقل الذي صنعه لابد أن يكون معقد أكثر من خلقته (الكون), فلماذا تنسب للأقل تعقيداً ضرورة وجود صانع وتلغي للأكثر تعقيداً وجود صانع له؟
الخالق ليس كمثله شئ ومختلف فى النوع وبهذا لا معنى للمقارنة من حيث التعقيد (ايهما أكثر تعقيدا البصل أم علبة عصير الكمثرى؟)


3- الله لا يوجد قبله, يقول المؤمنون, الطاقة لا تفنى ولا تستحدث من العدم, يقول العلم, المادة أزلية أبدية والكون جزء من الوجود الذي هو في الأساس طاقة, لا أول لها لأنها لا تستحدث من العدم, ولا آخر لها لأنها لا تفنى, يقول الملحدون, الله ليس بطاقة ولا مادة, الله لا أول له ولا آخر, هو الخالق ولا خالق له, بعد كل ما سبق, هل يمكن الإستدلال علميا على أزلية وأبدية الله كما أثبتناها على الطاقة؟
أين قال العلم أن المادة أزلية ؟تفضل بإثبات ذلك... نظرية ميكانيكا الكم تقول العكس تماما فى جزئية التبادل الحرارى (يبدأ التبادل الحرارى بين جسمين أو أكثر مختلفين فى درجة الحرارة حتى يتساويان )وعندما تتساوى جميع الأجسام فى درجة الحرارة يتوقف التبادل الحرارى وبهذا ينتهى الكون مباشرة أى أن الكون له بداية ولا تهرب من هذا المعنى بمطالبتى بإثبات ذلك لأنه شئ مشاهد أمامنا يوميا


4- الله صنع الكون, الله ليس له بداية وخارج نطاق الزمان والمكان, الكون صنع في لحظة بعينها, ماذا كان يفعل الله قبلها خارج نطاق الزمان والمكان؟
خارج نطاق الزمان وقبلها !!!!الأجدر بنا هنا أن نتوقف جميعا لأن أدمغتنا لا تعمل بلا زمن حتى لا نقع فيما وقع فيه الزميل من عدم تركيز


5- الله صنع الكون, إما انه صنعه لهدف فيكون في حاجه مؤكده لتحقيق هذا الهدف, أو أن يكون صنعه بلا هدف فيصبح الصنع عبثاً, في الحاله الأولى يكون الله محتاج, والثانية يكون خلقه عبثاً, أيهما نختار مع العلم أنه لا توجد خيارات أخرى؟
الله صنع الكون لهدف وهو غير محتاج....لله المثل الأعلى ....قد تقوم أنت بطهو صينية بطاطس للمحتاجين دون أن تكون لك حاجة معينة!!!!!


6- الله عليم علم مطلق, رحيم رحمه مطلقه, عادل عدل مطلق, الله كتب مصير كل إنسان قبل أن يخلقه في اللوح المحفوظ, يعلم من الذي سيدخل الجنة ومن سيدخل النار قبل بدء الخلق, السؤال, لماذا خلق الله من سيدخلون النار معذبين فيها للأبد رغم علمه أنه سيعذبهم بلا رحمه وبأشنع أنواع العذاب؟ أين العدل والرحمه المطلقين هنا في تعذيب إنسان رغم العلم المسبق أنه سيعذب؟

اسأل أى مدرس..لله المثل الأعلى....إنه يعلم مسبقا أى من الطلبة سينجح وأى منهم سيرسب بل ويعلم مسبقا حتى درجاتهم بالتحديد لأنه بقى معهم طيلة العام ...هل من العدل أن يكتب الدرجات دون امتحان ..لن يفعل ذلك إن كان عنده عدل نسبى فما بالك بصاحب العدل المطلق

7- الإنسان حمل الأمانه, الإنسان خان الأمانه بأكله من الشجرة المحرمه, الإنسان معاقب للأبد بجريرة آدم أبو البشر, أين العدل؟ لماذا يؤخذ البشر جميعاً من بعد آدم ولقيام الساعه بذنبه؟ كيف دخل الشيطان الجنة ليوسوس لآدم رغم أنه كان مغضوب عليه من الله بعد رفضه السجود لآدم؟ لماذا خلق الله الإنسان في الجنة رغم أن أساس الخلق كما يقول المتدينون هو فكرة الثواب والعقاب بعد الإختبار ومن ثم دخول الجنة أو النار

هل سنعاقب لأن أبونا آدم أكل من الشجرة....طبعا لا....عموما كل شخص سيعاقب بفعلته شخصيا ...ستالين سيعاقب لقتله ملايين الروس وهتلر سيعاقب لجرائمه(كل نفس بما كسبت رهينة)والذى خلق ثم سكن فى الجنة هو آدم فقط مع علم الله المسبق بكل شئ


8- الله خلق من العدم, العدم هو اللاموجود, واللاموجود عكس الموجود, والغير موجود مستحيل الوجود, كيف خلق الله من الغير موجود بالأساس؟
والغير موجود مستحيل الوجودمن قال ذلك يازميلى


9- الله يغضب وينتقم ويمكر ويتكبر ويتجبر, كيف يستخدم الله المشاعر الإنسانية البحته التي تعتمد على المفاجأة رغم أنه عليم علم مسبق مطلق بكل ما سيحدث للأبد؟ كيف يغضب من ابو لهب والوليد بن المغيرة رغم علمه بما سيفعلون؟ كيف يغضب من الكفار ويعاقبهم دنيا وآخرة رغم علمه بما سيفعلون مسبقا؟ كيف ينتقم ويمكر والإنتقام والمكر جزء من المشاعر الإنسانية التي تحدث نتيجة التفاجأ بالمواقف؟

حسنا ..أنت تعلم مسبقا طبائع أخيك الصغير ...اشتريت جهاز لابتوب ...واضطررت لظرف ما قاهر أن تتركه عند أخيك مع علمك بأنه سيكسره عدت للبيت ووجدته قد كسر الجهاز....لن تغضب لأنك تعلم مسبقا ولم (تتفاجأ)...تنظير غريب للغاية


10- الصنعه تدل على الصانع, الكون غير مكتمل وتشوبه الكثير من الأخطاء مثل النيازك والثقوب السوداء, بل إن الإنسان نفسه غير كامل, المشوهين والمعاقين والأوبئه والأمراض التي تفتك بالبشر, كيف يخلق الكامل المطلق صنعه غير كامله وضعيفة ومليئه بالأخطاء؟
صنعه غير كامله وضعيفة ومليئه بالأخطاء؟ والأخطاء هى النيازك والثقوب السوداء!!!!! سأتظاهر أنى لم أقرأ هذا
حسنا وكيف استمرت هذه المنظومة الضعيفة والمليئة بالأخطاء دون رعاية خارجية
المشوهين والمعاقين والأوبئه والأمراض التي تفتك بالبشر(ألا تملون هذا السؤال)

الحمدلله الذي خلقني واحسن تقويمي .. أي أسئلة -لامعنى لها- حتى أجيب ؟

غير معرف يقول...

haspee alla wa neama alwakeel

غير معرف يقول...

خسبى الله ونعم الوكيل فكل من ينكر وجود الله عزوجل وبمن يستهزء بالنبى صلى الله عليه وسلم

The land of Sands يقول...

أتمنى لك التقدم والإستمرايه والنجاح ياصديقي العزيز، نحن نحتاج المزيد والمزيد ممن يساعد على تنوير العقول وتخليصها من الإعاقه الدينيه

بن

رسول الإنسانية يقول...

تعليقك على مدونتى المتواضعه بن كريشان وسام على صدري اتمنى ان استحقه, لو كان من وجود للآلهه فبالتأكيد ستكون كبيرهم....

تحياتي العطرة لشخصك الكريم سيد بن كريشان....

غير معرف يقول...

1- مين غير الله يقدر يخلق كون زى ده
2- سؤالك مش مفهوم
3- الله عز وجل ليس طاقة انه اله لايمكن تصوره والعقل البشرى غير قادر على استيعابه هكذا خلق الله العقل البشرى
4- الله خلق الزمن وهو لا يزال خارج نطاقه والانسان لما بيموت بيكون هو اضا خارج نطاق الزمن
5- الله كتب مصير كل إنسان قبل أن يخلقه في اللوح المحفوظ, يعلم من الذي سيدخل الجنة ومن سيدخل النار قبل بدء الخلق لانه يعلمه ولكن الانسان لا يعرف هل سيدخل الجنة ام النار لذلك يجب عليه انه يعمل عشان يدخل الجنة يعنى لما حد يدخل النار ويقول اصل ربنا كاتب عليا كدة اقول له انت كداب لانك ماكنتش عارف ربنا كاتبلك ايه
والؤال لك هل انت بتحاسب ربنا على علمه؟
7- احنا مش شايلين ذنب ادم عليه السلام لما اكل من الشجرة لان الله غفر لادم وتاب عليه
8- الله ليس موجودا لان الله خلق الوجود واذا كان الله موجودا فمن اوجده
لذلك الله واجد اللوجود
9- الله يغضب لانه ارسل الرسل بالمنهج السليم ودلنا الله على الطريق السليم ولا يزال هناك من يكفر ومن يلحد لذلك يغضب الله الله لا ينتقم وانما هو عزيز ذو انتقام ويفعل ذلك من اجل حماية عباده وللدفاع عنهم من كل من اراد بهم سوء وان الله لا ينتقم لذاته. الله يمكر بكونه يعلم مايمكر به الكفار فى قوله ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ليس المعنى هنا هو الخبث والدهاء وانما العلم فهو يعلم ما فى نفس كل خلقه فحينما تحاول ان تستخدم ذكاءك مع الله فانه يعلم ماتريد
10- الله خلق الانسان كاملا وذلك فى حياته الدنيا والاخرة لان الدنيا مش هى الحياة الوحيدة
فاذا خلق الله شخصا معاقا فانه قد اعد له مايرضى به فى الاخرة واذا كان الله قد اخذ من احد ميزة فانه قد اعطاه ميزة اخرى انظر الى المعاقين الصابرين يوم القيامة كيف يستقبله الله وانهم يدخلون الجنة بغير حساب
احتسب اجر كل حرف كتبته هناعند الله ولست انا العبد الضعيف الفقير الى الله الذى يدافع عنه فهو لا يحتاج الى من يدافع عنه وانى اطلب منك ان توسع مداركك وعقلك اكثر من ذلك انت سالت اسئلة لو فكرت فيها هاتلاقى اجابة تدبر وشغل مخك شوية هاتعرف ان فيه اله يدير هذا الكون بمقدار وبتوازن لا يختل ابدا ويعلم ما لا نعلمه هو الله الواحد الحق الصمد الرحمن الرحيم الملك القدوس
واذا لم تقتنع انت حر بس هاتكتشف انك غلط بعد كدة هاتعرف حينما ياتى يوم لا مرد له من الله وتقول يا ليتنى قدمت لحياتى وتقول ربى ارجعنى لعلى اعمل صالحا فيما تركت

غير معرف يقول...

سؤال لك ايها الانسان الضعيف
قال الله تعالى فى كتابه الحكيم واذا سالك عبادى عنى فانى قريب اجيب دعوة الداعى اذا تعان فليستجيبوا لى لعلهم يرحمون فكيف تقول ان الله غير موجود

أحمد يقول...

هلا وغلا يا ملحد..

هناك آلاف الدلائل علي وجود الله وأنه هو خالق الكون والكائنات والجمادات.

إذا قال لك أحدهم أنه هو خالقك وخالق الكون وكل مافيه فماذا سيكون ردك؟ أكيد ستطلب منه الدليل والبرهان علي إدعائه... هذا بالضبط ما فعله الله تعالي: لقد أخبرنا في القرآن الكريم والكتاب المقدس (التوراة والإنجيل) أنه هو ولا أحد سواه خالق الكون وكل مافيه، وأعطاءنا الأدلة علي ذلك، وهي أدلة قوية منطقية علمية جازمة.

إذا كنت لاتريد أن تصدق وتؤمن بتلك الأدلة فهذا شأنك (أنا أعرف أن معظم الملحدين يعرفون الأدلة ولكن لشئ في نفس يعقوب لا يريدون الإعتراف بها).

من الأدلة الجازمة مايلي:

1. نظرية الإنفجار العظيم أخبرنا بها الله قبل أن يعرفها العلماء حديثاً.

2. نظرية التوسع الكوني أخبرنا بها الله قبل إكتشافنا لها.

3. حقيقة أن الماء مكون أساسي لجميع الكائنات الحية بمافيها الإنسان والحيوان والنبات والحشرات، أخبرنا بها الله قبل أن يعرفها العلم.



رجاءاً أبحث وأعقل... من بين الآلاف من الدلائل علي وجود الله أكيد ستعترف بمئات منها، وهذا سيكون كافياً لتعرف أن الله موجود.

لا إله إلأ الله محمد رسول الله

abou9othoum يقول...

التحيات الزكيات على أهل الإلحاد فب كل زمان و كلّ مكان

سعدت بزيارتك

و أتمنى لك الدّوام و النبوغ

أبو قثم

غير معرف يقول...

اشهد ان لا إله إلا الله واشهد ان محمدا رسول الله ...

انصحك راجع نفسك وارجع لعقلك
ويمكن ربنا يسامحك برحمته سبحانه ...

A. يقول...

العزيز رسول الانسانية،..

مقال جميل و 10 أسئلة لا إجابة لها كالعادة إلا الحكمة التي لا نعلمها

احمد رقم 2 دا أكيد نيته هباب لأنه بعت لي ايميل فيه نفس الكلام بالنص حتي انه في القاهرة لبضع أيام!!
و انا اعتذرت له لإني مش باثق في المؤمنين طبعا...واضح اني كنت علي حق...خد حذرك

الأخ أنس بدران و صينية البطاطس....هههههههههههه...طب و الله اللي عمره ما كان موجود..ضحكتني من قلبي

أساسا ما كانش فيه بطاطس و لا محتاجين يا مؤمن يا موحد

و لابتوب اضطريت لظرف قاهر تسيبه مع اخوك...و الكون برضه..الله لظرف خارج عن ارادته كان مضطر يسيبه في ايدينا...اقول له ايه البني ادم دا؟؟

و في الاخر "الحمدلله الذي خلقني واحسن تقويمي .. أي أسئلة -لامعنى لها- حتى أجيب ؟"

الحمد لله ان مفيش اسئلة عشان ما نسمعش اجابات كدة تاني

هداكم العقل

A G

Räumung Wien يقول...

شكرا لكم ..دائما موفقين..))

Räumung - Räumung

entrümpelung wien يقول...

شكرا لكم .. دائما موفقين ..::))


entrümpelung
entrümpelung
entrümpelung wien

حب علي جنة يقول...

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
1-فإن الأدلة على أن الله تعالى خالق الكون كثيرة جدا، ومحل هذه المسألة كتب العقيدة، لكننا نكتفي في هذا المقام بالإشارة إشارة سريعة إلى أربعة أدلة من الكون نفسه تشهد بأن الله تعالى هو الخالق، وقد أشار إليها ربنا في فاتحة سورة الأعلى، حيث قال تعالى: سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى (1) الَّذِي خَلَقَ فَسَوَّى (2) وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَى {الأعلى: 1-3}.

والدليل الأول وجود الخلق، وهو يشهد بوجود خالقه، قال تعالى: أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ {الطور: 35}. والدليل الثاني: التسوية، ومعناه أن الله تعالى خلق الخلق بإتقان بديع، وهذا يظهر مثلا في جوارحنا، فما من جارحة إلا وأتقنها الله إتقانا بديعا حتى تؤدي وظيفتها التي خلقت من أجلها على أكمل وجه. قال تعالى: صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ {النمل: 88}. والدليل الثالث: التقدير، ومعناه أن الله تعالى خلق كل شيء بتقدير وحساب وترتيب بحيث يتناسب مع مكان وجوده وزمانه، وبحيث يتلاءم مع غيره من الموجودات. قال تعالى: إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ {القمر: 49}. ومن الأدلة على ذلك الشمس تبعد عنا مسافة لو نقصت لكان من الممكن أن نحترق، ومن ذلك هذا التكامل بين النبات وسائر الحيوان، فالنبات يتنفس ثاني أكسيد الكربون ويخرج الأكسجين، وسائر الحيوان يتنفس الأكسجين ويخرج ثاني أكسيد الكربون، والدليل الرابع: دليل الهداية، ومعناه أن الله تعالى هدى كل مخلوق إلى ما يصلحه. قال تعالى: رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى {طه: 50}. ومن الأدلة على ذلك المولود يولد فيهديه الله تعالى إلى التقام ثدي أمه.

أما جواب سؤال من خلق الله، فجوابه يعرف فيما ذكرناه لك آنفا من أدلة على أن الله تعالى هو الخالق، فإذا ثبت أنه سبحانه الخالق فكيف يكون مخلوقا؟! فهذا أمر محال ولا يقبله عقل أبدا، وقد نقل الحافظ ابن حجر عن الخطابي قوله: على أن قوله من خلق ربك كلام متهافت ينقض آخره أوله، لأن الخالق يستحيل أن يكون مخلوقا، ثم لو كان السؤال متجها لاستلزم التسلسل وهو محال، وقد أثبت العقل أن المحدثات تفتقر إلى محدث، فلو كان هو مفتقرا إلى محدث لكان من المحدثات. انتهى. واعلم أن الطريق الأمثل للتخلص من هذه الوسوسة التي بدت لنا جلية من خلال طرحك للسؤال هو أن تمتثل لما جاء في صحيح البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يأتي الشيطان أحدكم فيقول: من خلق كذا؟ من خلق كذا؟ حتي يقول: من خلق ربك؟ فإذا بلغه فليستعذ بالله ولينته. وجاء في سنن أبي داود: فإذا قالوا ذلك فقولوا: الله أحد، الله الصمد، لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوا أحد. ثم ليتفل عن يساره ثلاثا وليستعذ من الشيطان. والحديث حسنه الألباني. وجاء في مسند أبي يعلى عن عائشة رضي الله عنها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن الشيطان يأتي أحدكم فيقول: من خلق السماوات؟ فيقول: الله، فيقول: من خلق الأرض؟ فيقول: الله، فيقول: من خلق الله؟ فإذا كان ذلك فليقل آمنت بالله ورسله. والحديث قال فيه الشيخ حسن أسيد إسناده صحيح.

فهذا علاج نبوي كريم ناجع إن شاء الله، ونحن على يقين أنك إذا أخذت به فسيذهب ما بك من وسواس ولن يرجع إليك إن شاء الله.


2-ان صفة الخالق عكس صفة المخلوق لذا لا تقارن


3- الله جل فناؤه الممتنع من الأبصار رؤيته، ومن الألسن صفته، ومن الأوهام كيفيته. ابتدع الأشياء لا من شيء كان قبلها، وأنشأها بلا احتذاء أمثلة امتثلها، كوّنها بقدرته، وذرأها بمشيته، من غير حاجة منه إلى تكوينها، ولا فائدة له في تصويرها إلا تثبيتاً لحكمته، وتنبيهاً على طاعته، وإظهاراً لقدرته، وتعبّداً لبريته، وإعزازاً لدعوته

4-الله جل وعلا يفعل ما يشاء و العلم عنده و هو على كا شئ قدير

5-الله غني عن العباد و يحتاج و العياذ بالله فكيف يمكن انه خلقنا و يكون محتاج
لا تتكلم في ما لا تفقه

6-سؤال غبي و جوابه ذكي
الامتحان خير الافعال ليعرف منها الحق من الباطل
تستطيع اصلاح نفسك و الصلة و عبادته
الله جل وعلا لا يظلم احدا لكن هم لانفسهم لظالمون

7-هذا ان كنت تعرف سلفا انك ستعاقب
لافعالك تاب ادم عليه السلام و تاب الله عليه

8-الله على كل شئ قدير كما خلقك من طين يستطيع الخلق من اللاوجود

9-الله يفعل ما يشاء
ان كان لديك اي شئ قد صنعته تستطيع تدميره و تلفه او الحفاظ عليه
نحن ملك الله و الله يفعل بنا ما يشاء و نحن راضون بمشيئة الله و الحمد لله على كل حال

10-قال تعالى (إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)
و الحمد لله على كل شئ و الصلاة والسلام على خير خلقه محمد وال بيته الاطهار

قال الامام الصادق عليه افضل الصلاة و السلام (الحمد لله الذي جعل اعدائنا من الحمقى)