السبت، 2 فبراير، 2008

مبادىء الديانة الانسانية الجديدة

دون مقدمات, ودون تعقيدات, اقدم لكم الديانة الانسانية الجديدة التى ستلغى كل ما سبقها من ديانات عشوائية دموية اقصائية تخريفية غيبية تضر ولا تنفع, ومن اراد منكم الدخول فى الديانة الجديدة عليه بالآتى :

1 – تتطلب الديانة الانسانية ان تكون ذو عقل متجرد موضوعى واعى, تهتم بالدليل والمنطق والعقل والبحث والتجريب والاستنتاج, اّمن بما شئت شريطة ان يكون ايمانك مبنى على دليل عقلى لا يخالف العلم ولا يتعارض مع المنطق.

2 – لا تتطلب الديانة الانسانية اى تحيز, او تعصب, او طائفية, او مذهبية, ولا توجد اى مشكلة فى التحول منها او اليها, ولا يشترط اى شروط فى كلتا الحالتين.

3 – يمنع منعا باتا التعرض للديانات الاخرى بالنقد الهدام او التجريح او الايذاء او السخرية او الاستعلاء او النبذ او الاقصاء او التفرقة, ويمنع منعا باتا التفرقة فى الواجبات والحقوق بين الديانة الانسانية واى شكل من اشكال الديانات او المعتقدات او الافكار عند الحياة فى مكان واحد.

4 –يمنع منعا باتا كل اشكال التفرقة فى المعاملة بين الرجل والمرأة.

5 – الانسان فى الديانة الانسانية يعامل بشخصه فقط, بغض النظر عن عرقة او دينة او جنسة او معتقده.

6 – فضيلة دين الانسانية الاساسية هى المساواة, واى قيمة انسانية اخرى يحددها المجتمع من خلال الدستور والقوانين.

7 – لا يشترط الايمان باّله بعينه فى الديانة الانسانية.

8 – لا يشترط الايمان باى كتاب سماوى, يكفى الايمان بالتراث البشرى من كتب ومراجع وروايات واعتباره نبراس للعلم والثقافة.

9 – يخضع المؤمنون بالديانة الانسانية لقوانين الدولة التى يعيشون على اراضيها التزام لا رجعة فيه.

10 – يمنع تماما فرض فكر الديانة الجديدة بالقوة او بالارهاب او بالعنف او بالمال, مسموح فقط بالدعوة دون مضايقات.

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

عندى احساس انكم مسلم قبل الحادك او لا دنيتك وعندى احساس انك كنت ملتزم ومسلم مطيع لتعاليم دينك والسبب انك تريد ان تجعل من نفسك نبى جديد ههههههههههه

غير معرف يقول...

أنا ملحد و أفتخر : لا أعتقد العمل بالمنطق شىئ جيد لأن الدين يستخدم نفس السلاح الخادع الذي يتغير في كل ظرف و كل زمان و إن لاحظت فستجد أن منطق البهائية تتطور من الإسلام والإسلام من الحنيفية من المسيحية و هكذا الشئ الصحيح الوحيد الإلتزام بالعلم و الواقع فقط فهم كفيلين بكونك أنسان فالتاريخ الطبيعي و الإنساني يكفي أن تكون ملحد و علوم الطب النفس و الإجتماع تكفي كأسس للتقنين و ماهو يصلح و ما لا يصلح و الخيال+المعرفة العلمية تكفي للأختراع و الفرضيات العلمية و الفن يكفي للروحنيات فما حاجتنا للمنطق هذا الذي يستخدمه الدينيين لسد الفجوة بينهم و بين الواقع و أن المنطق هو ما يتوافق مع العقل وليس كل ماهو عقلي واقعي فالمنطق هو ما أستوعبه العقل و الواقع هو كل جديد على العقل ربما يرفضه المنطق فالمنطق عدو العلم و معطله

غير معرف يقول...

كاتب الموضوع تحياتى

ولا تتعجب من اى راى ستجده مهاجم لك

فاصحاب الديانات وضعوا كل شى يخص الدين فى منزلة لا يمكنك مناقشتها او الاستفسار عنها

مما يؤكد ان الادين وخصوصا ما يسمى بالاسلام اتى ليجعل البشر مثل الانعام

الاديان تفرق البشرية على حسب معتقديها لكن الانسانية شاملة كافة البشر